وقال الناطق باسم شرطة ميونيخ، ماركوس دا غلوريا مارتنس: “إنه رجل تصرف بشكل منفرد ولأسباب شخصية وليس هناك دوافع سياسية أو دينية”.

وأوضح أن هذا الرجل استخدم سلاح شرطي وحاول دفع عنصر آخر تحت عجلات قطار كان يدخل المحطة.

وأضاف أن الحادث وقع عندما كانت الشرطة تقوم بعملية تفتيش في محطة مترو أنفاق أونترفورنغ، وأنه خلال التفتيش أطلقت رصاصات، لكنه لم يحدد ما إذا كان مطلقها هو الشرطة أم مشتبه به.

وأرسلت سيارات إسعاف إلى الموقع، فيما أوضح ريلاين أنه لا يوجد خطر يتهدد الجمهور.