وبحسب صفحة رئاسة الجمهورية التونسية على “فيسبوك”، فإن الرئيس الباجي قايد السبسي، ترأس اجتماع المجلس في قصر قرطاج.

ودعا المجلس الأمني، إلى تظافر الجهود على المستويين الإقليمي والدولي، من أجل محاربة الإرهاب وتجفيف منابعه.

وأكد المجلس محاربة الإرهاب في إطار احترام القوانين والتشريعات ذات الصلة، وفي إطار تجسيد الاستراتيجية الوطنية التونسية لمكافحة التطرف والإرهاب.