الجمعة , ديسمبر 14 2018
الرئيسية / اخر الاخبار / 2-اخبار عربية / بعد غضبة الملك .. كيف تغير العالم ؟

بعد غضبة الملك .. كيف تغير العالم ؟

في الأردن، ظل الموقف الملكي والرسمي والشعبي منسجما حیال القدس
.وقرار ترامب، باعتبار القدس عاصمة لإسرائیل

بعد غضبة الملك .. كیف تغیر العالم ؟

وقاد جلالة الملك عبدالله الثاني على المستوى الدولي الحملة الشرسة ضد قرار الرئیس الأمریكي دونالد
.ترامب بنقل السفارة
وفي الفترة التي تبعت إعلان الرئیس الأمریكي دونالد ترامب القدس عاصمة لإسرائیل و قرر نقل سفارة بلاده
.إلیھا تغیر الأداء السیاسي للأردن كما تغیر الأداء الملكي شكلا و مضمونا
وعقب اعلان ترامب ” المشؤوم” قام الملك فورا و دون تأخیر بزیارة إلى تركیا لمقابلة أردوغان و كان ذلك
رسالة ذات مضامین و مغاز واضحة لبعض الدول العربیة و لأمریكا أیضا ، بأن الاردن یستطیع الانتقال إلى
. المحور الجدید الذي تشكل و صار أمرا واقعا و ھو المحور الروسي التركي الإیراني
الملك بحث بوضوح عن حلیف یتخذ مواقف داعمة ولا یجیرھا لنفسھ، خصوصا في ملف كالقدس ھو بالنسبة
ّ لعمان اقرب لكونھ ملف وجود، كون الوصایة الاردنیة على المقدسات في المدینة ”المدولة“ بالقرارات الدولیة
. ووفقا للامم المتحدة منذ عام 1947 تتركز في المقدسات الاسلامیة والمسیحیة في القدس
وعلى صعید الرسائل السیاسیة الرسمیة قاد رئیس مجلس النواب عاطف الطراونة لقاءات تنذر ان الاردن قادر
.على الإنفتاح على إیران وعلى النظام السوري بعیداً عن المحور السعودي او الأمریكي
واستمر الاردن بتوجیھ رسائلھ الى بقاع العالم على المستوى الشعبي والرسمي والنخوبي ایضاً ، عبر
. شخصیات سیاسیة كبیرة دخلت على خط خلیة الأزمة والإدارة
یؤكد ذلك تصریحات وزیر البلاط الأسبق الدكتور مروان المعشر الذي قال بان الأردن الیوم“دولة بلا حلفاء“،
.“في الوقت الذي دعا فیھ شریكھ في ندوة نقابة الصحفیین عدنان ابو عوده إلى تشكیل ”خلیة أزمة
ولقاء رئیس مجلس النواب عاطف الطراونة مؤخراً السفیرة اللبنانیة المعتمدة لدى المملكة ترایسي شمعون
تؤكد بالإنفتاح ایضا على معادلة الرئیس اللبناني میشال عون بمعنى الإقتراب أكثر من المحور اللبناني القریب
من المحور السوري والإیراني فیما یقیم الطراونة إتصالات شخصیة مع ”صدیقھ“رئیس البرلمان اللبناني
.الرئیس نبیھ بري
الطراونة حاول ایضاً في ھذا الإتجاه عندما إمتدح الجیش السوري واستقبل القائم بالأعمال السوري ، وصرح
بعد غضبة الملك .. كیف تغیر العالم ؟

. ان البرلمان الاردني سیشارك في مؤتمر برلماني اسلامي في طھران تقرر تخصیصھ للقدس
ما شھدتھ الفترة السابقة على نحو غیر مسبوق كانت دعوات ”التغییر السیاسي“ في الاردن على ھامش
. المواجھة الاخیرة بسبب ملف القدس مع الحلفاء التقلیدیون للمملكة
قضیة القدس، أكدت أن الأردن قادر على أن یخوض معاركھ لوحده، وأنھ قادر على حمل ملفاتھ إلى العالم
أجمع وخلق انحیاز عالمي لصالحھ، وفي ھذا أقوى رسالة تؤكد مكانة الأردن ومدى احترام مختلف دول العالم
.لجلالة الملك
وعلى رغم المضایقات العلنیة والمبطنة التي وجھت الى الاردن بتحویل ملفھ إلى مجلس الأمن الدولي بدعوى
التقصیر في توقیف الرئیس السوداني عمر البشیر عند زیارتھ الأردن في آذار (مارس) الماضي، للمشاركة
.بالقمة العربیة التي عقدت بالمملكة
اضافة الى تھدیدات الرئیس الامرییكي بوقف المساعدات الأمریكیة للأردن، والتي تعد من أكبر المساعدات ،
جاءت نتائج التحركات الملكیة على ارض الواقع عندما قالت 128 دولة في الجمعیة العمومیة للأمم المتحدة ،
لا لقرار ترامب، وقبلھا كانت 14 دولة في مجلس الأمن عارضت قرار نقل السفارة، وھي في ذلك تنحاز إلى
الحق وإلى الرؤیة الأردنیة التي استطاع جلالة الملك أن یوصلھا إلى العالم لیقول كلمتھ في حالة نادرة أن
.ینتصر فیھا كل العالم لقضیة عربیة كما ھو الحال في قضیة القدس

عن admin

شاهد أيضاً

انخفاض اسعار النفط ومخاوف من حرب تجارية

انخفضت أسعار النفط الجمعة مع تعرضها لضغوط من تجدد المخاوف من أن حربا تجارية عالمية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *