وتسعى الميليشيات الانقلابية إلى استعادة السيطرة على المدينة الواقعة قرب الحدود السعودية، التي استردتها قبل أيام القوات الشرعية، في عملية خاطفة مدعومة من قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن.

وتزامن القصف البالستي مع مواجهات عنيفة بين ميليشيات الحوثيين والقوات الشرعية، التي أحبطت هجوما واسعا للمتمردين على أطراف ميدي.

ومن جهة أخرى، أفادت مصادر ميدانية بمقتل أكثر من 15 من ميليشيات الحوثي، في مواجهات مع القوات الشرعية وغارات لمقاتلات التحالف في عسيلان بمحافظة شبوة، جنوبي اليمن.

واندلعت مواجهات عنيفة بين الطرفين عقب هجوم للحوثيين وميليشيات الرئيس السابق علي عبد الله صالح، بهدف استعادة عدة مواقع جنوبي عسيلان.

وشنت طائرات تحالف دعم الشرعية الذي تقوده السعودية، غارات على تجمع للمتمردين جنوب محكمة عسيلان، مما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى بينهم.

كما قتل 5 وأصيب 12 آخرون من القوات الشرعية والمقاومة الشعبية، نتيجة ألغام زرعها المتمردون في المنطقة.