ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية وفا عن رئيس بلدية نعلي) جواد الخواجا القول إن جنود الاحتلال أطلقوا النار في الهواء بعد اشتباههم بامرأة كانت تسير على مقربة من الحاجز ثم قاموا باعتقالها بدعوى نيتها تنفيذ عملية طعن.

و‎من جهته قال عضو اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار الفاصل في نعلين محمد عميرة في تصريح مماثل لـ”وفا” إن جنود الاحتلال أطلقوا النار صوب المرأة أثناء محاولتها عبور الحاجز الذي يربط البلدة بأراضي عام 1948 واعتقلوها على الفور.

وفي وقت لاحق قالت الشرطة الإسرائيلية في بيان إن فلسطينية (60 عاما) حاولت الاقتراب من الجنود الذين يحرسون الحاجز العسكري وحاولت طعن أحدهم لكنهم أطلقوا النار عليها “دون أن تصاب بأذى واعتقلوها