وقال وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتز في بيان مقتضب إنه أمر بتجهيز خطوط الكهرباء، التي يمكنها نقل ما يصل إلى 120 ميغاوات، للتشغيل الكامل “في موعد أقصاه (الاثنين)”. وستعيد هذه الخطوة 50 ميغاوات إضافية من الكهرباء إلى غزة.

وأشار خبير اقتصادي من غزة إلى إن استئناف إمدادات الكهرباء من إسرائيل، مورد الكهرباء الرئيسي للقطاع، قد يرفع عدد ساعات توصيل التيار الكهربائي إلى ست ساعات. ولا تولد محطة الكهرباء الوحيدة في غزة سوى قدر ضئيل من الطاقة.

ويتزامن استئناف إمدادات الكهرباء مع تصاعد حدة التوتر بين إسرائيل والفلسطينيين.

وينظم الفلسطينيون احتجاجات في الضفة الغربية المحتلة واندلعت أعمال عنف على الحدود بين غزة وإسرائيل منذ إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب في السادس من ديسمبر كانون الأول اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل.